منتدى تعليمى


    اضرار التدخين

    شاطر

    سماح

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 07/10/2011

    اضرار التدخين

    مُساهمة  سماح في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 12:20 am

    أضرار التدخين




    التبغ

    التبغ نبات أصله من القارة الأمريكية، كان يستعمله السكان الأصليون للتدخين و المضغ كعلاج منشط و ذو فوائد سحرية، و قد استورده المستكشفون الأوائل معهم إلى العالم القديم، في القرن السادس عشر، لينتشر استعماله في القارة الأوروبية في القرن السابع عشر، ثم يتأصل في أنحاء العالم كله ، خاصة و أن هذا النبات يتمكن من النمو في ظروف مناخية متعددة و كثيرة، في أغلب بلدان العالم


    أشكال التدخين

    تنتشر عادة التدخين اليوم في أنحاء العالم، و تأخذ أشكالاً عديدة: السجائر – السيجار – النرجيلة – الشيشة – البايب - مضغ الأوراق. و تساهم الشركات التجارية في نشر هذه العادة لأسباب مادية، حتى أن شركات السجائر الكبرى أخذت اليوم توجه دعاياتها إلى المراهقين و حتى الأطفال في بعض الأحيان، مما يسبب تزايد إنتشار هذه العادة في أعمار مبكرة، حيث تزداد خطورتها. و تشير الإحصاءات في الدول المتقدمة، إلى أن 70% من المدخنين يبدؤون قبل سن 18. إن البالغ الذي يدخن يقوم بتخريب أنسجة جسمه المكونة سابقاً، أما المراهق و الطفل، فإنهم يدخلون السموم الناتجة عن التدخين في تكوين أنسجتهم التي لا تزال فى مرحلة النمو، مما يعرضهم لأخطر الأمراض في سن مبكر جدا


    المواد التي تدخل في تركيب السجائر

    النيكوتين: هو المادة الأساسية في تركيب التبغ، و له تأثير منشط و مهيج، و هو الذي يؤدي إلى الإدمان. و هو مادة شديدة السمية، تدخل في تركيب عدد كبير من المضادات الحشرية.
    يختلف مفعول النيكوتين في الجسم حسب الكميات المأخوذة، فالكميات الصغيرة لها تأثير منشط و محرض لإفراز الأدرينالين، الذي يزيد من عدد ضربات القلب و يمكن أن يجعلها غير منتظمة، و يزيد من ضغط الدم و يقلل الشهية للطعام. أما الكميات الكبير، فيمكن أن تكون قاتلة ( بعض أنواع التسمم بالمواد المضادة للحشرات). و المدخنون يتناولون عادة كميات صغيرة إلى متوسطة، لكن تأثيرها تراكمي في الجسم.
    المواد الألكيلية : و هي مجموعة من المواد العالية السمية للأنسجة الحية، توجد في النباتات السامة للدفاع عن الذات (مثل الفطور السامة)، يوجد منها في أوراق التبغ البيريدين
    الواد المنكهة: التي يضيفها المصنعون لإعطاء نكهات مختلفة لمنتجاتهم.
    المواد العطرية :التي تعطي رائحة التبغ الأساسية إضافة لما يضعه المصنعون من عطور أخرى.
    المواد الناتجة عن الإحتراق: منها غاز أول أكسيد الكربون الشديد السمية، و القطران، و حبيبات الرماد


    ما هي الدوافع التي تحمل الشاب أو المراهق على التدخين؟

    تساهل الوالدين: عندما يدخن الوالدين أو أحدهما يصبح سهلا على الأولد أن يعتقدوا بأن هذه السجائر ليست بهذه الخطورة .
    الرغبة في المغامرة: إن المراهقين يسرهم أن يتعلموا أشياء جديدة وهم يحبون أن يظهروا أمام أصدقائهم بمظهر العارفين بكل شيء،
    الاقتناع بواسطة الأصدقاء:
    توفير السجائر:
    إن أقرب السجائر تناولا للمراهق هي تلك الموجودة في بيته


    هل يأخذ التدخين سنين ليؤثر على الصحة؟

    لا، فقط سيجارة واحدة، تسّرع نبضات القلب، ترفع ضغط الدم، وتسبب في اضطراب انسياب الدم والهواء في الرئتين. الدراسات حول المراهقين المدخنين تشير بوجود مشاكل في التنفس لديهم، وزيادة في الكحة بنسبة أكثر من المراهقين الغير مدخنين.
    هل يؤثر دخان السجائر على صحة المخالطين للمدخنين؟
    نعم، استنشاق دخان السجائر من شخص آخر يسمى بالتدخين السلبي وهذا يؤثر على غير المدخنين وله نفس الأضرار.


    هل التدخين عدوى؟

    * لقد صنفت منظمة الصحة العالمية التدخين كإحدى الأمراض المعدية، حيث تحدث العدوى من خلال الدعاية والإعلان، و أكثر أنواع تلك الإعلانات خطورة هي تلك التي نجدها في الملاعب الرياضية وضمن البطولات الرياضية حول العالم.
    * وكلما بدأ المراهق في التدخين في سن مبكرة كلما كان الإدمان أشد وكانت فرص الإقلاع عن التدخين أقل لاحقا.
    * كما ان التدخين في مرحلة المراهقة يرتبط ببعض السلوكيات غير الصحية الأخرى كالإدمان على المخدرات أو الكحول او الإنخراط في علاقات غير مشروعة وقد يكون مؤشرا لبعض المشكلات النفسية مثل الإكتئاب


    ما هى خطورة التدخين؟



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:16 pm